وزير داخلية لبنان: معركة طرابلس لن تقفل من دون حسم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، أن المعركة في الشمال "فتحت ولن تقفل من دون حسم"، مشيراً إلى أنه بغض النظر عن التقييم العسكري لما يحصل بحق الجيش من كمائن وهجمات، إلا أن الجيش يمتلك الغطاء الرسمي والديني والشعبي.

واعترف المشنوق، في تصريح نقلته صحيفة "الشرق الأوسط"، بأن "المعركة لن تكون سريعة"، مؤكداً أن "الدولة اللبنانية سوف تحسمها"، وأن المعركة في مدينة طرابلس هي أسهل من القرى الشمالية والجرود.

كذلك قدر عدد المقاتلين الذين يواجههم الجيش بـ200 مقاتل كحد أقصى من كل التنظيمات المتطرفة، وهم لبنانيون وسوريون, معتبراً أن "تنظيم داعش ليس من يقاتل، بعدما أصبح يافطة ترفع هنا وهناك".

وكانت قد توترت الأوضاع في شمال لبنان، أمس، مع اندلاع معارك عنيفة في مدينة طرابلس بين الجيش والعشرات من المسلحين الإسلاميين المتشددين، تحصنوا في حي باب التبانة بعد خروجهم من منطقة الأسواق الأثرية.