كاميرون يبحث مع أمير قطر اتهامات بتمويل "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

أنهى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مباحثات مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في لندن، الأربعاء، تناولت الاتهامات المتكررة بتمويل تنظيم "داعش" والقاعدة ومنظمات إرهابية أخرى.

وتأتي زيارة أمير قطر إلى لندن بعد سلسلة تقارير نشرتها الصحف البريطانية وتداولتها وسائل الإعلام تتحدث عن عمليات تمويل ضخمة لتنظيمي "داعش" والقاعدة تمت خلال الفترة الماضية عبر دولة قطر، ومن بين هذه المعلومات تقرير نشرته جريدة "صنداي تلغراف"، المقربة من حزب المحافظين الحاكم، وزعمت فيه أن موظفاً يعمل بوزارة الداخلية القطرية مرر ملايين الدولارات إلى منظمات إرهابية في سوريا.

وقال ناطق باسم الحكومة البريطانية إن كاميرون أجرى محادثات مع أمير قطر تتعلق بالتعاون في مجال مكافحة الإرهاب وضرورة قطع التمويل عن المنظمات الإرهابية في سوريا.

وأضاف الناطق في تصريحات إعلامية: "قطر جزء من التحالف الدولي ضد الإرهاب وتشارك في العمليات ضد تنظيم داعش في سوريا، وكل الدول تمضي قدماً في العمل من أجل منع تمويل الإرهاب."

من جانب آخر، أفادت وسائل إعلام محلية في لندن أن كاميرون بحث مع أمير قطر أيضاً أوضاع العمال الذين يعملون في تشييد المنشآت الرياضية بالدوحة والتي ستستضيف مباريات كأس العالم في العام 2020، وذلك بناء على ضغوط مارستها سلفاً اتحادات العمال في بريطانيا على كاميرون ليطلب من الأمير القطري تحسين أوضاع العمالة الأجنبية في بلاده.