عاجل

البث المباشر

مؤتمر الحوثيين يعزز انقلابهم على الحكم

المصدر: العربية.نت

نظم المتمردون الحوثيون مؤتمراً طالبوا فيه بتشكيل لجان ثورية، هدفها حماية مكتسبات ما سمي بـ"ثورة الحوثيين" في اليمن، وهدد مشاركون بتشكيل هيئة إنقاذ وطني، وإدارة البلاد إن لم يعلن الرئيس عبدربه منصور هادي الحكومة الجديدة وفق شروطهم خلال 10 أيام.

يأتي هذا بينما قاطع عدد من أبرز شيوخ قبائل اليمن هذا الاجتماع، الذي وصف بأنه فئوي ولا يناقش قضايا كامل الشعب اليمني.

ببيان ختامي دعا مؤتمر الحوثيين إلى تشكيل لجان ثورية عبر محافظات البلاد، واختتم مؤتمر ما سمي بـ"حكماء اليمن".

لم يرغب الحوثيون في الخروج إلى ساحة المعركة السياسية عن طريق بيانهم الختامي، لكن أحد المتحدثين على هذه المنصة هدد بتشكيل هيئة إنقاذ، وإعلانها من مقر الرئاسة، إذا لم يعلن الرئيس هادي تشكيلة الحكومة خلال 10 أيام.

مؤتمر الحوثي خرج في بيانه الختامي بأخطر من تهديد الحكومة والرئيس، حيث طالب بتشكيل لجان ثورية في كامل المحافظات بغية الحفاظ على ما سمي بـ"مكتسبات ثورة الحوثيين"، وهو ما جعل العديد من المراقبين يصفون القرار بمثابة تثبيت لانقلاب المتمردين على المؤسسات والهيئات النظامية للبلاد.

الحوثيون الذين أطلقوا النار على الرئيس هادي من خلاله انتقادهم لدعواته بسحب المسلحين من العاصمة صنعاء ومدن البلاد، اعتبروا أن أطرافاً داخلياً تريد تأجيج الوضع في الجنوب ودفعه للانفصال.

الوثيقة الختامية اعتبرت أن دعم من سمي بـ"التكفيريين" في الجنوب هدفه تدمير وتقسيم البلاد، ولم تشر لا من بعيد ولا من قريب للمشاورات التي يقودها المبعوث الأممي جمال بن عمر لتقريب وجهات النظر حول شكل الحكومة المقبلة، وهذا قرئ على أنه تنصل غير معلن من اتفاق السلم والشراكة الوطنية.

إعلانات