نواب الحزب الحاكم يطالبون فرنسا بالاعتراف بفلسطين

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر برلمانية أن "الحزب الاشتراكي الفرنسي" الحاكم، يريد من السلطات الفرنسية الاعتراف بدولة فلسطين "للحصول على تسوية نهائية للنزاع" مع إسرائيل.

وأضاف المصدر نفسه أن النواب الاشتراكيين الفرنسيين يعدون مشروع قرار يدعو الحكومة إلى الاعتراف بدولة فلسطين، على أن يتم التصويت عليه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وفي نسخة غير نهائية لمشروع القرار اطلعت عليه وكالة "فرانس برس" تدعو الجمعية الوطنية الحكومة الفرنسية "إلى جعل الاعتراف بدولة فلسطين أداة للحصول على تسوية نهائية للنزاع".

وفي حال التوافق على النص يمكن أن يرفع سريعا الى الجمعية الوطنية لإقراره.

وتصويت الجمعية الوطنية أو مجلس الشيوخ على قرار من هذا النوع لا يلزم الحكومة، إلا أنه ستكون له دلالات رمزية كبيرة بعد موافقة مجلس العموم البريطاني على الاعتراف بدولة فلسطين.

وكان وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، أعلن في منتصف أكتوبر الماضي أن فرنسا ستعترف بدولة فلسطين "في الوقت المناسب" على أن يكون هذا القرار "مفيدا للسلام".

وجاء في مشروع القرار أيضا إنه "يلاحظ التهديدات التي تلقي بثقلها على حل الدولتين وخصوصا المواصلة غير الشرعية لسياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي ينسف إمكانية العيش للدولة الفلسطينية المقبلة ذات السيادة".

كما يشدد على أن "حل الدولتين الذي تدعو إليه فرنسا والاتحاد الأوروبي على الدوام يفترض الاعتراف بدولة فلسطين".

وتعترف 134 دولة بفلسطين بينها السويد التي اتخذت هذه الخطوة في 10 أكتوبر الماضي.