عاجل

البث المباشر

أئمة أوروبا يطالبون بنشر الإسلام المعتدل ووقف التطرف

المصدر: روما - رفعت النجار

تستضيف روما مؤتمراً دولياً، من الخامس وحتى السابع من الشهر الحالي، يحضره أئمة غرب أوروبا ويطالبون فيه الحكومات الأوروبية تكوين هيئة شرعية إسلامية معترف بها محلياً، واستيعاب ملايين المسلمين الجدد، تحاشياً لتطرفهم وتعاطفهم مع المنظمات الإرهابية.

ويشدد المؤتمر على أن يكون الإمام في أوروبا قد درس وتخرّج في إحدى دول القارة بدل استيراد أئمة من خارجها، معتبراً أن هذه الطريقة هي علاج ضروري لتفهم عقلية المسلمين الجدد من الأوروبيين والمهاجرين، وتحقيق اندماج الهُوية الإسلامية مع الأوروبية.

من جهتهم، يطالب المؤتمرون بتكوين هيئة شرعية للفتوى وتسيير الأئمة فى كل دولة أوروبية لضمان نشر الإسلام المعتدل، ووقف امتداد التطرف بين المسلمين الجدد.

كذلك تنبّه الأوراق الصادرة عن المؤتمر أذهان الأئمة الحاليين في أوروبا إلى التخلص من الخلط بين السياسة في البلد الأم والدعوة الدينية في المهجر، وتركيز دعوتهم على دمج المسلمين الجدد في مجتمعاتهم الأوروبية، إلى جانب المسلمين المهاجرين، وغير المسلمين المقيمين.

كما يتعامل آلاف الأئمة غرب أوروبا مع أكثر من 35 مليون مسلم في القارة. ويكمن وجه الخطورة هنا أنهم يخاطبون وجدانهم الديني بإشكالياتٍ يحملونها من الوطن الأم، من دون تأهيل للدعوة الصحيحة، أو مراعاة لفقه المكان والزمان.

إعلانات