عاجل

البث المباشر

عباس: حماس "تدمر" المصالحة الفلسطينية والحركة ترد

المصدر: رام الله - فرانس برس

اتهم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الثلاثاء، حركة حماس "بتدمير" المصالحة الوطنية الفلسطينية، وارتكاب عمليات التفجير التي استهدفت مصالح لحركة فتح في غزة.

وقال عباس في رام الله في خطاب لإحياء الذكرى العاشرة لوفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "يسألون عن الذي ارتكب جريمة تفجير منازل قادة فتح في غزة.. الذي ارتكبها هم قيادة حركة حماس، وهي المسؤولة عن ذلك، ولا أريد تحقيقا منهم".

وبحسب عباس فان حركة حماس تقول "ان هذه التفجيرات من جماعة منفلتة ولا ادري كيف يقع 15 انفجارا في خمس دقائق ولا تعرف عنهم حماس".

حماس: خطاب عباس فئوي وحزبي

من جانبها وصفت حركة حماس خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في ذكرى إحياء رحيل الرئيس ياسر عرفات "بالفئوي والحزبي والتوتيري".

وقال المتحدث باسم حركة حماس مشير المصري لوكالة فرانس برس "خطاب عباس امتلأ بالاكاذيب والمغالطات والتضليل والشتائم ويدل على فئويته وحزبيته".

فيما قال فوزي برهوم المتحدث باسم الحركة في بيان له، خطاب الرئيس الفلسطيني أنه حمل تهرباً واضحاً من مسؤولياته تجاه غزة وحصارها وإفشاله للمصالحة.

وقال برهوم "إن عباس يبرر تعطيله للإعمار بفتح جبهة مواجهة وافتعال أزمة مع حماس لا تخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي". مضيفا "كنا نتوقع كلمة وحدوية إلا أن الرئيس الفلسطيني فتح النارعلى حماس وقياداتها ووضعها في مصاف العدو الإسرائيلي".

وزعم بيان حماس أن ما حصل من تفجيرات أخيرة في غزة هو امتداد للخلافات الداخلية داخل حركة فتح ولا علاقة لحماس بها.

وكان مجهولون قاموا بتفجير منازل عدد من قادة حركة فتح في قطاع غزة، فجرا، بعبوات ناسفة زرعت أمام منازلهم. كما طال الهجوم منصة الاحتفال التي كانت معدة لإحياء ذكرى وفاة الرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات.

واستهدفت هذه الانفجارات عدداً من منازل وسيارات قيادات حركة فتح، من بينهم محافظ غزة وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح السابق، عبدالله الإفرنجي، والدكتور فيصل أبو شهلا، عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح، وأبو جودة النحال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والدكتور فايز أبو عيطة المتحدث باسم حركة فتح، وعبدالرحمن حمد عضو الهيئة القيادية لحركة فتح في غزة، وعبدالجواد زيادة، وشريف أبو وطفة، وجمال عبيد وزياد مطر.

يذكر أنه وجد في الأماكن التي تم تفجيرها بيانات باسم تنظيم "داعش" تتبنى التفجيرات.

وحملت حركة فتح حركة حماس المسؤولية عن التفجيرات التي استهدفت منازل قيادات الحركة، في قطاع غزة.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ناصر القدوة، في مؤتمر صحافي "اللجنة المركزية لحركة فتح تدين الجريمة التي حدثت فجر الجمعة ضد كوادر الحركة، وتحمل حركة حماس المسؤولية عن هذه الجريمة".

إعلانات