حكومة الصومال تتهم حركة الشباب باستهداف المدنيين

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت الحكومة الصومالية حركة الشباب باستهداف المدنيين، وذلك ردا على ما تتعرض له من خسائر من قبل القوات الصومالية والإفريقية.

وقال الناطق باسم وزارة الأمن الصومالية، محمد يوسف، خلال مؤتمر صحافي عقده في موقع شهد تفجير سيارة في مدينة بمقديشو، إن حركة الشباب بدأت تستهدف المدنيين وتفخخ سياراتهم منذ أن بدأت الحركة التراجع أمام القوات الصومالية والإفريقية.

وأضاف يوسف أن التفجير الذي نتج اليوم عن سيارة مدنية كانت تقل مدنيين أحدهما سيدة، دليل قاطع على أن حركة الشباب في حالة يأس وتريد ترويع المدنيين، حسب قوله، داعيا المواطنين إلى العمل مع الأجهزة الأمنية للقبض على فلول من وصفهم بأعداء السلام، في إشارة إلى مقاتلي حركة الشباب المجاهدين التي تحارب الحكومة الصومالية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الأمن أن الأجهزة الأمنية تمكنت في الساعات الأخيرة من ضبط عشرات المواد المتفجرة وآليات عسكرية، إضافة إلى سيارات كانت تستخدم لتنفيذ اغتيالات ضد المسؤولين الحكوميين والنشطاء المدنيين.

وأسفر انفجار اليوم عن إصابة مدنيين إصابة بالغة، وقالت الشرطة الصومالية إن الانفجار نتج عن وضع مواد متفجرة داخل سيارة مدنية، ما أدى إلى إصابة شخصين كانا على متنها.