تحذير أممي من تزايد العنف بين الفلسطينيين وإسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

حذر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ينس تويبرغ فراندزن مجلس الامن من أن العنف في إسرائيل والأراضي الفلسطينية سيتصاعد في حال عدم عودة الطرفين سريعاً إلى محادثات السلام. وقال أمام اعضاء المجلس ال15 خلال اجتماع حول الشرق الأوسط "العودة إلى المفاوضات لم تكن أكثر أهمية مما هي عليه اليوم".

وأضاف "بدون التزام صادق من الطرفين وتحسن شامل في حياة الفلسطينيين، يجب أن نتوقع تدهوراً إضافياً في الوضع الأمني وتوسع أعمال العنف الحالية".

وتأتي هذه الدعوة بعد زيارة قام بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى عمان في محاولة لخفض التوتر المتعلق بالقدس الشرقية إثر خطط إسرائيل توسيع الاستيطان ومنع الوصول إلى المسجد أقصى.

وحول الوضع في قطاع غزة، قال مساعد الأمين العام إن هناك "بعض إشارات التقدم" بخصوص عملية اعادة الاعمار لكن "الشؤون العامة في غزة تبقى هشة".

كما شدد على أن "واقع استمرار حوالي 50 عاماً من الاحتلال وعدم احراز تقدم في اتجاه حل الدولتين يشير إلى أن جولة العنف الجديدة ليست ببعيدة".