البنتاغون يعيد سعودياً من غوانتانامو إلى بلاده

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم السبت، إعادة سعودي من معتقلي غوانتانامو إلى بلاده. ويضم المعتقل الشهير حاليا 142 رجلا، ووعد الرئيس الأميركي باراك أوباما بإغلاقه قبل انتهاء فترته الرئاسية الثانية والأخيرة.

وكان محمد الزهراني تلقى الشهر الماضي موافقة لنقله من لجنة مراجعة دورية لأوضاع معتقلي غوانتانامو، أنشأها الرئيس أوباما في إطار مساعيه لإقفال السجن.

وكان الزهراني، الذي يبلغ الثالثة والأربعين أو الرابعة والأربعين من العمر، والمسجون في غوانتانامو منذ اثنتي عشرة سنة، يعتبر حتى الثالث من أكتوبر الماضي "خطرا كبيرا" على المصالح الأميركية.

لكن لجنة المراجعة المؤلفة من مندوبين عن ست وكالات حكومية، منها وزارتا الخارجية والدفاع، اعتبرت بعد الاستماع إليه أنه لا يشكل تهديدا للولايات المتحدة.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الأميركية أن الكونغرس أبلغ بنقل هذا المعتقل إلى السعودية، وتم تنسيق عملية النقل مع حكومة المملكة، للتأكد من أنها أجريت في ظروف أمنية وإنسانية ملائمة، كما أضاف البيان.