البرلمان الأفغاني يصادق على الاتفاق الأمني مع واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

صادق مجلس النواب الأفغاني، اليوم الأحد، على الاتفاق الأمني الثنائي مع حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة، الذي ينص على إبقاء قوة أجنبية للمساعدة والتدريب في أفغانستان بعد انسحاب القوات القتالية نهاية السنة الجارية.

وينص الاتفاق الموقع في الـ30 من سبتمبر على بقاء 12500 جندي أجنبي في البلاد عام 2015 في إطار مهمة "الدعم الحازم".

وتم التوقيع على الاتفاق غداة تنصيب الرئيس الأفغاني، أشرف غني، لأن سلفه حميد كرزاي رفض ذلك.

من جهتها، أعلنت الرئاسة الأفغانية في بيان أن "الرئيس غني يرحب بموافقة مجلس النواب في برلمان أفغانستان على الاتفاق الأمني الثنائي مع الحلف الأطلسي والولايات المتحدة"، مضيفاً أن "الرئيس في الوقت نفسه، دعا مجلس الشيوخ في البرلمان إلى المصادقة على الاتفاقات".

كما أوضحت الرئاسة أن غني وصف "المرحلة بأنها إيجابية من أجل تعزيز سيادة أفغانستان الوطنية".

بدورها، تنسحب قوات الحلف الأطلسي، بعد مرور 13 سنة على الإطاحة بنظام طالبان عام 2001، من البلاد تاركة مهمة الأمن بأيدي قوات الجيش والشرطة الأفغانية.