3 طائرات فرنسية تشارك في الحرب على داعش

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر عسكري أردني مساء السبت وصول ثلاث طائرات فرنسية مقاتلة إلى أراضي المملكة "لمواجهة التهديدات التي تواجهها المنطقة" إثر سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق شاسعة في العراق.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن العقيد ممدوح العامري، الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الأردنية قوله إن "ثلاث طائرات مقاتلة فرنسية وصلت مساء أمس (الجمعة) إلى الأراضي الأردنية". وأوضح العامري أن ذلك "يأتي ضمن خطة التعاون العملياتي لمواجهة التهديدات التي تواجهها المنطقة".

وكانت الحكومة الفرنسية أعلنت، الأربعاء، أن ست طائرات قاذفة فرنسية ستنشر في الأردن لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وذلك في إطار تعزيز للوسائل العسكرية الفرنسية في المنطقة. وقال الناطق باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لوفول للصحافيين إن الهدف هو "تعزيز وجودنا على مسرح العمليات".

وكان أعلن عن نشر هذه الطائرات، الأسبوع الماضي، لكن الجيش الفرنسي قال حينذاك إنها لن تصل إلى الأردن قبل ديسمبر، وكانت العملية العسكرية الفرنسية شامال التي بدأت في 19 سبتمبر لدعم جهود التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية، تعتمد حتى الآن على تسع طائرات رافال تتمركز في قاعدة الظفرة الفرنسية في الإمارات العربية المتحدة.

وذكرت مصادر عسكرية فرنسية أن طائرات رافال هذه ستكلف في المستقبل القيام بمهام استطلاعية واستخباراتية، بينما ستكون مهمة الطائرات التي نشرت في الأردن في قاعدة لم تحددها باريس بعد القيام بعمليات قصف ومساندة جوية للقوات المسلحة العراقية.

وفي الوقت نفسه لنشر الطائرات الفرنسية في الأردن، قال مصدر عسكري فرنسي إن الجيش الفرنسي أرسل إلى المنطقة سفينة جديدة هي "تي سي دي سيروكو" التي كان من المفترض أن تمر الأربعاء في قناة السويس متوجهة إلى الخليج، وتنقل هذه السفينة على ما يبدو معدات مرتبطة بتشغيل القاذفات الفرنسية التي أرسلت إلى الأردن.