الكنيست يستجيب لنتنياهو بإجراء انتخابات مبكرة

نشر في: آخر تحديث:

أفاد راديو إسرائيل بأن أعضاء البرلمان الإسرائيلي وافقوا على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة استجابة لدعوة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وأعلن أران سيديس، المتحدث باسم البرلمان الإسرائيلي، اليوم الأربعاء أنه تم تحديد 17 من مارس 2015، موعداً لإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في إسرائيل، بعد مشاورات بين الأحزاب المختلفة.

ومن المقرر أن يجتمع البرلمان في وقت لاحق اليوم الأربعاء لإجراء تصويت أولي على حل نفسه، بعد أن أطاح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمس الثلاثاء بوزيرين ينتميان إلى تيار الوسط وأعلن عن دعوته لانتخابات مبكرة.

وضعف الائتلاف الحاكم الذي يقوده نتنياهو منذ تولى السلطة في العام الماضي، بسبب قضايا مختلفة من بينها موازنة عام 2015، ومشروع قانون لاعتبار إسرائيل دولة يهودية يقول منتقدوه إنه يمثل تمييزاً ضد المواطنين العرب.

وأظهر استطلاعان تلفزيونيان أمس الثلاثاء أن حزب الليكود الذي ينتمي إليه نتنياهو سيخرج فائزاً كأكبر كتلة برلمانية من الانتخابات إذا أجريت اليوم، مما سيضمن لنتنياهو فترة رابعة في رئاسة الوزراء.

ولم يكن من المقرر أن تجرى الانتخابات القادمة قبل 2017، لكن نتنياهو أعلن رغبته في حل البرلمان "بأسرع ما يمكن" وإجراء الانتخابات المبكرة.

كما أمر بعزل وزير المالية "يائير لابيد" ووزيرة العدل "تسيبي ليفني"، اللذين يتزعمان اثنين من أحزاب الوسط وينتقدان ممثلي التيار اليميني الذي يهيمن على مجلس الوزراء.