عاجل

البث المباشر

أوكرانيا ترحب بالتصويت الأميركي حول إمدادها بالأسلحة

المصدر: كييف - فرانس برس

رحبت أوكرانيا، الجمعة، بالتصويت "التاريخي" للكونغرس الأميركي الذي يجيز تزويدها أسلحة وتبني عقوبات جديدة ضد روسيا، وذلك في اليوم الرابع من تهدئة هشة في شرق البلاد.

ودعت كييف من جهة أخرى الاتحاد الأوروبي إلى أن "يحتفظ" بإمكان فرض عقوبات جديدة مشددة على موسكو. وأكد السفير الأوكراني في بروكسل كونستانتين يليسييف أن روسيا "تمارس لعبة" و"تحاول تمويه" دورها في النزاع.

وأشاد النواب الأوكرانيون الموالون للغرب بقرار نظرائهم الأميركيين الذين وافقوا على قانون يجيز فرض عقوبات جديدة على روسيا فضلاً عن سماحه للرئيس باراك أوباما بتزويد أوكرانيا أسلحة فتاكة.

وهي خطوة أولى رمزية بالنسبة إلى أوكرانيا التي تسعى منذ أشهر إلى إقناع حلفائها ببيعها أسلحة يفتقر إليها جنودها في مواجهة المتمردين الموالين لروسيا والمدعومين عسكرياً من جانب موسكو بحسب كييف والدول الغربية.

لكن هذا التصويت لا يعني بالضرورة أن باراك أوباما سيعمد إلى تزويد القوات الأوكرانية تلك الأسلحة. وفضل الرئيس الأميركي حتى الآن تسليم أوكرانيا معدات "غير فتاكة" مثل الرادارات والمناظير الليلية والسترات الواقية للرصاص.

من جانبها، أعربت موسكو عن "أسف عميق" لتصويت الكونغرس الأميركي على هذا النص "الذي تم تبنيه من دون نقاش أو تصويت حقيقي" على ما أعلنت الخارجية الروسية.

وياتي هذا التصويت في وقت أعلن وزير الدفاع الأوكراني ستيبان بولتوراك أن الجيش سيستدعي 40 ألف جندي خلال 2015 أي ضعفي عدد المجندين قبل اندلاع الأزمة، وفضلاً عن ذلك سيتم تدريب 10500 آخرين في إطار تعاقد.

وسيرتفع عديد القوات المسلحة السنة المقبلة إلى 250 ألف رجل مقابل 232 ألفاً حالياً وستشكل وحدات جديدة و"قوات تكلف بعمليات خاصة".

إعلانات