قبائل أرحب تتخذ قراراً مفاجئاً بعدم مواجهة الحوثي

نشر في: آخر تحديث:

اتخذت قبائل أرحب قرارا مفاجئا بعدم المواجهة مع جماعة الحوثي، حسب ما أفاد مراسل قناة "العربية" في اليمن اليوم السبت.

وقال مصدر قبلي لـ"العربية" إن عناصر القبائل انسحبوا من جبهات القتال إلى منازلهم، موضحين أنهم لن يقوموا بمهام الدولة بمقاتلة الحوثيين المسنودين بقوات الحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأكد المصدر أن جماعة الحوثي الآن مسيطرة على معظم مناطق أرحب دون مقاومة من رجال القبائل، مضيفاً أن الهدوء يسود حالياً في المنطقة.

وتشهد جبهات القتال في قريتي البكول وقداس في اليمن، هدوءا حذرا بعد مواجهات مسلحة بين مسلحي جماعة الحوثي ورجال قبائل "أرحب".

وكانت مواجهات عنيفة قد اندلعت صباح أمس الجمعة واستمرت حتى وقت متأخر من النهار، استخدمت فيها مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وتتهم قبائل "أرحب" جماعة الحوثيين بخرق الهدنة وحشد المسلحين لاقتحام قرى تابعة للمديرية تحت ذرائع واهية.

وأفاد مراسل قناة "العربية" في اليمن بأن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في مواجهات مسلحة بين قبائل أرحب والحوثيين شمال صنعاء، فيما فشلت جهود الوساطة في التوصل لوقف إطلاق النار.