مذبحة "شارلي إيبدو" تغير قوانين الإرهاب في أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، اليوم في ريغا، عزمه على اقتراح برنامج جديد لمكافحة الإرهاب على الدول الأعضاء غداة الاعتداء الدامي على مقر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة في باريس.

وقال يونكر خلال مؤتمر صحافي "سنقدم برنامجاً جديداً لمكافحة الإرهاب في الأسابيع المقبلة"، موضحاً أنه "من المبكر جداً إعلان التفاصيل لكننا سندرس مسارات عدة".

وتريد المفوضية تعزيز جمع وتبادل المعلومات داخل الاتحاد الأوروبي لكنها تصطدم بتحفظات الدول والنواب الأوروبيين.

وستطرح مسألة تعزيز الدفاعات الأوروبية خصوصاً لمواجهة المشاكل التي يطرحها الشبان الأوروبيون الذين يجندون للقتال في سوريا والعراق على جدول أعمال الاجتماع الذي يعقده وزراء الخارجية الأوروبيون في بروكسل في 19 يناير.

وستحضر وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني لهذا الاجتماع مع المنسق الأوروبي لمكافحة الإرهاب جيل دو كرشوف. وستبحث المسألة أيضاً في اجتماع غير رسمي لوزراء الداخلية الأوروبيين في ريغا بلاتفيا في 29 من الجاري.

وتريد المفوضية انتزاع اتفاق من البرلمان الأوروبي لإنشاء سجل أوروبي لحفظ معطيات المسافرين وهو مشروع أرادته الدول الأعضاء لكنه معطل منذ 2011.