الاعتداءات في فرنسا مقدمة لموجة اعتداءات في أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة بيلد الألمانية في عددها الأحد أن الاعتداءات التي وقعت في فرنسا قد تكون مقدمة لموجة اعتداءات على مستوى أوروبي، حسب اتصالات لقادة تنظيم داعش تم اعتراضها من قبل أجهزة المخابرات الأميركية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تذكر اسمها في المخابرات الأميركية أن أحد هذه الأجهزة، وكالة الأمن القومي، اعترض قبيل الاعتداءات التي وقعت في باريس اتصالات أعلن فيها قادة في تنظيم داعش عن موجة اعتداءات مقبلة.

واعتبرت باريس أن هذه الاتصالات بمثابة الإشارة لسلسلة اعتداءات تستهدف مدنا أوروبية اخرى من بينها روما، حسب الصحيفة التي أشارت إلى أن أية خطة ملموسة لم تذكر.

وأوضحت الصحيفة الالمانية ان المخابرات الاميركية تملك معلومات مفادها انه كانت للاخوين شريف وسعيد كواشي اللذين نفذا المجزرة في صحيفة شارلي ايبدو الساخرة (12 قتيلا) اتصالات في هولندا.