عاجل

البث المباشر

بلجيكا: لا علاقة لاعتقالات اليونان بالخلية الجهادية

المصدر: بروكسل - فرانس برس

أكدت النيابة المكلفة بالتحقيق حول الخلية الجهادية التي تم تفكيكها مؤخرا في بلجيكا، بينما كانت على وشك شن هجمات الأحد، أن عمليات الاعتقال التي جرت السبت وسط اثينا لا علاقة لها بهذه الخلية.

وقال الناطق باسم الخلية الفدرالية ايريك فان در سيبت: "تبين أنه لا علاقة بين هؤلاء الأشخاص والتحقيق".

وكان مصدر أمني يوناني قد أعلن أنه تم توقيف أربعة أشخاص على الأقل السبت في أثينا، في إطار التحقيق بشأن خلية متطرفة تم تفكيكها في بلجيكا، حين كانت على وشك تنفيذ هجمات.

وتسعى أجهزة مكافحة الإرهاب إلى التأكد من فرضية أن يكون بين الموقوفين عبد الحميد أباعود وهو بلجيكي من أصول مغربية وصفته وسائل إعلام بلجيكية بأنه العقل المدبر لاعتداءات مفترضة تم إحباطها الخميس في بلجيكا، ويشتبه في أنه أمر بها انطلاقا من اليونان.

وذكرت وسائل الإعلام البلجيكية أن أباعود (27 عاما) قاتل مع تنظيم داعش في سوريا. وقد ظهر في شريط فيديو لداعش على الإنترنت وهو يقود سيارة تسحب أربع جثث مثل بها التنظيم المتطرف إلى حفرة جماعية.

ويبدو أنه أجرى اتصالات من اليونان مع شقيق أحد الجهاديين المفترضين، اللذين قتلا عندما هاجمت الشرطة البلجيكية منزلهما في فيرفييه (شرق بلجيكا) مساء الخميس.

وقد تلت ذلك حملة اعتقالات واسعة أدت إلى توقيف 13 شخصا في عدد من البلدات البلجيكية، اتهم خمسة منهم مساء الجمعة "بالانتماء إلى مجموعة إرهابية"، كما تم توقيف مشبوهين فارين اثنين في منطقة الألب الفرنسية.

وأدت عمليات التفتيش إلى العثور على أسلحة ومواد تسمح بإنتاج قنابل، ومبالغ كبيرة من الأموال وبزات للشرطة ووثائق مزورة.

إعلانات