كوالالمبور: الطائرة الماليزية المفقودة ضحية "حادث"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت ماليزيا رسمياً الخميس، أن الاختفاء الغامض لطائرة ماليزية في مارس 2014 هو "حادث" وأن الركاب الـ239 الذين كانوا على متنها قتلوا ما يمهد لدفع تعويضات لعائلاتهم.

وقال مدير الطيران المدني الماليزي أزهر الدين عبد الرحمن للتلفزيون الماليزي "بحزن عميق نعلن رسمياً باسم الحكومة أن الرحلة "ام اتش 370 للطائرة التابعة لشركة الطيران الماليزية كانت ضحية حادث".

وأضاف "نفترض أن ركابها وأفراد طاقمها البالغ عددهم في المجموع 239 شخصا لقوا حتفهم".

وكانت طائرة البوينغ 777 التابعة لشركة الطيران الماليزية اختفت في الثامن من مارس 2014 بعيد إقلاعها من مطار كوالالمبور متوجهة إلى بكين. وكان غالبية ركابها من الصينيين.

وغيرت الطائرة مسارها فجأة بعد ساعة على إقلاعها بدون تفسير وتوجهت غربا بدلا من الجنوب باتجاه المحيط الهندي حيث يبدو أنها تحطمت بعد نفاد الوقود فيها.

وقال المسؤول نفسه "نأمل أن يسمح هذا الإعلان للعائلات بالحصول على المساعدة التي يحتاجون إليها وخصوصا عن طريق إجراءات دفع التعويضات".

وكان يفترض أن تعقد السلطات مؤتمرا صحافيا لتعلن هذه المعلومات لكنها قامت بإلغائه بعدما توجه أهالي الضحايا الغاضبين إلى المكان.