عاجل

البث المباشر

كندا تحبط هجوما عشوائيا ومحاولة انتحار في عيد الحب

المصدر: تورونتو- رويترز

أعلنت الشرطة الكندية أنها أحبطت مؤامرة من جانب شخصين على الأقل خططا فيها لإطلاق النار عشوائيا في إقليم نوفاسكوشيا على الساحل الشرقي خلال عيد الحب.

وقالت الشرطة الكندية في بيان إن المؤامرة شملت شابا عمره 19 عاما من تيمبرليا في نوفاسكوشيا عٌثر عليه ميتا في منزله صباح أمس الجمعة، وامرأة عمرها 23 عاما من جنيف بولاية ايلينوي الأميركية.

وأضافت الشرطة أنها حصلت على معلومات تشير إلى أن الشخصين حصلا على أسلحة نارية واعتزما التوجه إلى مكان عام في هاليفاكس في نوفاسكوشيا اليوم السبت لقتل الناس والانتحار بعد ذلك.

ولم يوضح بيان الشرطة الدافع المحتمل وراء هذه الجريمة المزمعة. ولكن ضباط شرطة قالوا خلال لقاء مع وسائل الإعلام إنهم لن يصنفوا الحادث على أنه"حادث إرهابي".

ونقلت محطة "سي بي سي نيوز" عن بريان برينان قائد الشرطة في نوفاسكوشيا قوله "أصنف الحادث على أنه مجموعة أشخاص لديهم بعض الأفكار وكانوا يستعدون لتنفيذ أعمال عنف ضد المواطنين ولكن لا يوجد في التحقيق ما يصنفه على أنه هجوم إرهابي".

وأفاد البيان أن أدلة أشارت إلى تورط شابين آخرين من نوفاسكوشيا عمريهما 20 عاما و17 عاما، رغم أنه لم يتم بعد تحديد دوريهما في ذلك.

وأوضحت الشرطة أنها عثرت على الشاب البالغ من العمر 19 عاما ميتا في منزل في ساعة مبكرة من صباح الجمعة وتم اعتقال الشاب البالغ من العمر 20 عاما، والمرأة التي يبلغ عمرها 23 عاما في مطار هاليفاكس. واعتقل الشاب البالغ من العمر 17 عاما في مكان آخر.

إعلانات