اليابان وتركيا تغلقان سفارتيهما في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اليابان، الاثنين، أنها أغلقت مؤقتا سفارتها في اليمن، وذلك بعد رحيل العديد من الدبلوماسيين الأجانب تخوفا من تدهور الوضع الأمني بعد سيطرة ميليشيات الحوثيين على مراكز حكومية.

وقد تم إغلاق السفارة اليابانية في صنعاء، الأحد، بسبب "تدهور الوضع الأمني في البلاد" بحسب ما أوضحته وزارة الخارجية اليابانية.

وغادر الطاقم الدبلوماسي سفارة اليابان متوجها إلى قطر، حيث سيكون بإمكانه القيام ببعض المهام، بحسب المصدر ذاته، كما دعت طوكيو أيضاً الرعايا اليابانيين الآخرين إلى مغادرة اليمن.

واليابان ليست أول بلد يتخذ إجراءات كهذه، فقبلها قررت الأمر نفسه كل من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وهولندا وكذلك إسبانيا.

وفي الأسبوع المنصرم، عبر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلقه الشديد، وحذر مجلس الأمن الدولي من أن اليمن "ينهار أمام أعيننا".

يذكر أن تنظيم القاعدة اسىتولى على كميات كبيرة من الأسلحة في جزء من البلاد خارج عن سيطرة الحوثيين الذين استولوا على السلطة في صنعاء.

كما ذكرمسؤول في الخارجية التركية أن بلاده علقت أعمال سفارتها في اليمن، وعاد السفير وموظفو السفارة إلى الوطن.