البحرين: مراهق حاول إدخال صواعق متفجرة من العراق

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت سلطات البحرين شابا وبحوزته صواعق متفجرة جلبها معه من العراق، لدى عودته إلى البلاد فجر أمس الأحد.

وفي تفاصيل القصة التي حصلت عليها "العربية.نت"، فقد صرح المحامي العام أحمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم الإرهابية، بأن النيابة قد تلقت بلاغاً من الإدارة العامة لأمن المنافذ ومديرية شرطة جسر الملك فهد حول ضبط حافلة ركاب فجر أمس الأحد، وعلى متنها 55 راكباً معظمهم من النساء والأطفال، كانت قادمة من العراق عن طريق المملكة العربية السعودية.

وحسب المتحدث، فقد "تبين من خلال تفتيش أمتعة الركاب عبر أجهزة الأشعة، العثور في إحدى الحقائب على أشياء مشتبه فيها، وبعد تفتيشها بدقة تبين احتواؤها على بعض الأجهزة الكهربائية يوجد بداخلها 140 صاعقا كهربائيا، و41 دائرة كهربائية، مما يستخدم في أعمال التفجير، وجهاز تحكم عن بعد وبعض الهواتف النقالة".

وقد أسفرت مواجهة الركاب بتلك المضبوطات وأعمال التحري، عن الوصول إلى أن تلك الحقيبة تخص أحد الركاب وهو شاب حدث وقد أحضرها معه من العراق بناءً على طلب أحد المتواجدين هناك، وهو مطلوب أمنياً في عدد من القضايا الإرهابية.

وقد طلب منه لتوصيلها إلى شخص بمنطقة "سترة" بغرض استعمالها في أعمال إرهابية، فانتقلت النيابة إلى مكان الضبط، حيث قامت بإجراء المعاينة اللازمة للحافلة والمضبوطات، وأمرت بالتحفظ عليها تمهيداً لفحصها.

وباستجواب المتهم بالتحقيقات، اعترف بنقله تلك الحقيبة من العراق بناء على طلب قريب له لتوصيلها إلى أحد الأشخاص بمنطقة "سترة" والمعروفين بتنظيمهم لعمليات الشغب واشتراكه في العمليات الإرهابية، وذلك لاستخدامها في عمليات التفجير داخل المملكة.

وقد أخبر هذا الشخص من الشاب الحدث بمحتوى الحقيبة وطلب منه عدم الاعتراف إذا ما تم القبض عليه، ولاحقا وجهت له النيابة تهمة استيراد وحيازة مواد متفجرة تنفيذاً لغرض إرهابي، وقامت بعرضه على قاضي محكمة الأحداث، الذي أمر بإيداعه مركز رعاية الأحداث لمدة أسبوع، مع تكليف وحدة الرعاية الاجتماعية بإعداد تقرير اجتماعي عنه.