عاجل

البث المباشر

مخاطر من أعمال إرهابية على طريقة داعش في #أستراليا

المصدر: سيدني- فرانس برس

أوقف الأمن الأسترالي شابين في ملبورن السبت بتهمة التخطيط لشن هجوم مستوحى من تنظيم داعش في ملبورن خلال احتفالات بيوم الجيشين الأسترالي والنيوزيلندي في 25 أبريل.

ونفذ فريق لمكافحة الإرهاب يضم حوالي مئتي شرطي عدداً كبيراً من عمليات التوقيف في ثاني مدن البلاد، وذلك بعد شهرين على إطلاق رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت تحذيره من تفاقم خطر المتطرفين داخل البلاد.

وقالت الشرطة إنها أوقفت شابين في الثامنة عشرة من العمر بشبهات مرتبطة بالإرهاب، موضحة أن أحدهما ويدعى جودت بسيم اتهم رسميا، وقد مثل في جلسة قصيرة أمام محكمة واتهم بالتآمر للقيان بعمل إرهابي وأودع الحبس.

وقالت الشرطة الفيدرالية الأسترالية وشرطة مقاطعة فكتوريا في بيان مشترك "يبدو أنهما كانا يقومان بالاستعدادات لأعمال إرهابية في ملبورن، بما في ذلك هجمات على شرطيين".

وأضاف البيان أن الخطط الإرهابية للشابين "تشمل اعتداء على احتفال في يوم جيش أستراليا ونيوزيلاندا (انزاك)" الذي يحتفل به كل سنة في 25 أبريل في البلدين ودول أخرى في المحيط الهادئ.

وستجري احتفالات في كل مدن البلاد في 25 أبريل. ويجري في هذا اليوم إحياء ذكرى معركة غاليبولي الطاحنة بين الجيش العثماني وجيشي أستراليا ونيوزيلندا في 1915 خلال الحرب العالمية الاولى، ومشاركة قوات البلدين أيضا في المعارك في فرنسا وبلجيكا.

وقد شارك أكثر من ستين ألف جندي أسترالي ونيوزيلندي في الإنزال في شبه جزيرة غاليبولي قتل منهم 11 ألفا و500.

ويأتي توقيف هؤلاء الشبان بعد أيام على إرسال أستراليا 330 جندياً إضافيا إلى العراق لسنتين لتدريب الجنود المحليين في محاربة الجهاديين بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلانات