الفلبين تتأهب لمواجهة إعصار وبركان ثائر

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون في الفلبين، اليوم الجمعة، إن السلطات تتأهب لإجلاء سكان على طول ساحلها الشمالي الشرقي مع اقتراب إعصار، فضلا عن سكان يعيشون في مناطق قرب بركان ثائر ينفث الدخان والرماد في الإقليم بوسط البلاد.

وفي الساعات المبكرة من صباح اليوم كان الإعصار نول على بعد نحو 480 كلم شمال شرقي بلدة بورونجان في إقليم سامار الشرقي برياح تبلغ قوتها نحو 185 كلم في الساعة، ومن المتوقع أن يضرب اليابسة كعاصفة من الفئة الرابعة في بداية الأسبوع المقبل.

وتقطعت السبل بالفعل بآلاف الركاب في موانئ على سواحل الفلبين الشرقية بعد أن منعت السلطات السفن من الإبحار بسبب الأمواج العاتية.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية إن من المتوقع أن يجلب الإعصار - وهو الرابع الذي يضرب الفلبين هذا العام - أمطارا غزيرة حينما يجتاح شمال شرق البلاد.

ومن المتوقع حينها أن يضعف الإعصار وهو في طريقه إلى جزيرة أوكيناوا اليابانية يوم الثلاثاء.

وحذر مسؤولون من أن الأمطار الغزيرة قد تسبب تدفقات من الطين والحطام حول بركان جبل بولوسان الذي بدأ ينفث رمادا هذا الأسبوع.