6 قتلى في هجوم على زعيم قبلي موالٍ لحكومة باكستان

نشر في: آخر تحديث:

أسفر انفجار عبوة ناسفة، الاثنين، عن مقتل 6 أشخاص على الأقل، بينهم زعيم قبلي موال للحكومة في منطقة قبلية بشمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان، حسب ما أعلن مسؤولون محليون.

ووقع الانفجار في بلدة بركمار التابعة لمحافظة باجور، إحدى المناطق القبلية السبع بشمال غرب البلاد والتي باتت في العقد الأخير ملاذا للعديد من المجموعات المتشددة.

وأعلن فايز الحق شرباو، المسؤول في المحافظة لوكالة فرانس برس، أن "عبوة يدوية الصنع وضعت إلى جانب الطريق انفجرت عند مرور عربة مالك محمد جان، وهو زعيم محلي موال للحكومة، مما أدى إلى مقتله 5و أشخاص آخرين"، وهو ما أكده مسؤول كبير في الإدارة المحلية.

وجان كان عضوا بارزا في جمعية محلية من أجل السلام تعمل على طرد مقاتلي حركة طالبان من المنطقة، بحسب المسؤولين، إلا أن أي جهة لم تعلن مسؤوليتها بعد عن الهجوم بحلول ظهر الاثنين.

وأطلق الجيش الباكستاني في يونيو 2014 عملية واسعة النطاق لاتزال جارية في المنطقة القبلية في وزيرستان الشمالية، بعد هجوم للمتمردين ضد مطار كراتشي، أسفر عن مقتل العشرات وعن انتهاء عملية السلام مع طالبان باكستان. واتسع مجال الغارات الباكستانية في أكتوبر لتطال منطقة خيبر.