هنية يدعو مصر لإعادة فتح معبر رفح

نشر في: آخر تحديث:

دعا إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الأربعاء، مصر لإعادة قضية فتح معبر رفح الحدودي في الاتجاهين، باعتبارها "قضية سياسية وإنسانية"، مشددا على أنه لن تقام دولة في غزة وحدها.

وجاء كلام هنية خلال حفل أقامته حماس في معبر رفح الحدودي لاستقبال عضوي المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق وعماد العلمي الذي كان يعالج في تركيا حيث بترت قدمه اليمنى إثر إصابته في غارة إسرائيلية خلال الحرب الأخيرة.

وقال هنية: "نطالب الأخوة في مصر أن يكون معبر رفح مفتوحا في الاتجاهين على مدار الساعة، يكفي حصارا وآلاما لهذا الشعب".

وأضاف "قضية معبر رفح ليست قضية أمنية بالنسبة لفلسطين، وغزة يجب أن تظل قضية سياسية وإنسانية، سياسية لشعب يرزح تحت الاحتلال، ولكنه يسعى لنيل الحرية والكرامة، لأنه المعبر الوحيد على عالمنا الخارجي".

وشدد هنية على أن "أمن مصر من أمننا، لا ولن نعبث بأمن مصر، لذلك أن يفتح المعبر ويعاد العالقون جيد، ولكن هذا لا يكفي".

وأعادت السلطات المصرية، الثلاثاء، لمدة يومين فتح معبر رفح جزئيا وفي اتجاه واحد، لعودة العالقين إلى غزة، بعد إغلاقه لأكثر من شهرين.

من جهة ثانية، قال هنية إن "غزة لن تكون إلا جزءا من أرض فلسطين، وسببا في تحرير القدس والأقصى"، مؤكدا "ليس صحيحا ما يقال في الإعلام من مزاعم بإقامة دولة في غزة، هذه الأخبار قنابل دخانية لإحداث ضباب كثيف أمام الاستراتيجيات".

وشن الجيش الإسرائيلي عدة غارات جوية فجرا، استهدفت مواقع تدريب عسكرية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية في قطاع غزة، ردا على صاروخ أطلق من غزة مساء الثلاثاء وسقط قرب مدينة أسدود في جنوب إسرائيل.

من ناحيته، قال العلمي في كلمة قصيرة "أصبح هناك إجماع على المقاومة"، مشددا على "الوحدة وإنهاء الانقسام".