هولندا تدعو روسيا للتحقيق في "إسقاط" الماليزية

نشر في: آخر تحديث:

قال مكتب وزير الخارجية الهولندي، بيرت كوندرز، في بيان، إن الوزير ناقش مع نظيره الروسي المساعي للتحقيق في أمر المشتبه في أنهم أسقطوا الطائرة الماليزية (إم.إتش.17).

وخلال زيارة لموسكو ناقش كوندرز أيضاً قائمة روسية سوداء بأسماء ساسة أوروبيين خلال اجتماع مع نظيره سيرغي لافروف.

وقال كوندرز "لم تكن مناقشات سهلة، لأن هناك الكثير من النقاط التي لا نتفق فيها. لكنها مناقشات كان من الضروري أن تحدث."

وكان نحو ثلثي ضحايا الكارثة التي وقعت يوم 17 يوليو الماضي وعددهم 298 من هولندا. ولم يحدد محققون هولنديون مشتبهاً بهم بعد.

ويعتقد على نطاق واسع أن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض جو أطلقته القوات الموالية لروسيا في أراض أوكرانية، لكن موسكو تنفي تورطها في الأمر.

وقال كوندرز إن لافروف أبدى دعمه لقرار قائم لمجلس الأمن الدولي يلزم المجتمع الدولي بتقديم الجناة إلى العدالة.

وأضاف "مهمتنا أن نبذل كل ما في وسعنا لإبقاء تركيز المجتمع الدولي على الطائرة إم.إتش.17. هذا التزامنا تجاه الضحايا وأحبائهم".