عاجل

البث المباشر

مجلس الشيوخ الأميركي يفرض قيودا على إغلاق غوانتنامو

المصدر: واشنطن - فرانس برس

تبنى مجلس الشيوخ الأميركي، يوم الخميس، صيغته لقانون الدفاع السنوي، والتي تفرض المزيد من القيود على إغلاق سجن غوانتنامو الأميركي في جزيرة كوبا.

وحظي اقتراح القانون بتأييد 71 عضوا مقابل اعتراض 25. وسيتم في الأشهر المقبلة الجمع بين هذه الصيغة، وأخرى أقرها مجلس النواب، علما بأن الجمهوريين يهيمنون على المجلسين.

ويتضمن اقتراح القانون أيضا تعديلا يحظر التعذيب رسميا في أي عملية استجواب.

وسبق أن تعهد الرئيس باراك أوباما باللجوء الى الفيتو لتعطيل هذا الاقتراح جراء خلاف على الموازنة. وجعل الجمهوريون سقف إنفاق البنتاغون أكثر مرونة، لكن الرئيس الديموقراطي يريد أن يسري ذلك أيضا على النفقات غير العسكرية.

وحالت القيود التي فرضها الكونغرس على سجن غوانتنامو في وقت سابق، دون أن يفي اوباما بالوعد الذي قطعه العام 2009 بإغلاق السجن.

ولا يزال 116 معتقلا في غوانتانامو الذي تأسس قبل أكثر من 14 عاما.

وسبق أن منعت الحكومة الأميركية نقل المعتقلين إلى الولايات المتحدة لمحاكمتهم أو سجنهم. ولكن مشروع القانون الجديد يجيز فقط عمليات نقل مؤقتة لظروف طبية معينة.

ويريد الجمهوريون تشديد القيود على نقل المعتقلين الى الخارج لضمان عدم عودة هؤلاء الى ساحات القتال. وفي هذا السياق، فإن نقلهم الى اليمن محظور علما بأن غالبية المعتقلين الذين بقوا في غوانتنامو يمنيون.

ولا يمكن تخفيف هذه القيود إلا إذا وافق الكونغرس على خطة للحكومة تقضي بإغلاق السجن.

غير أن العوائق القانونية الحالية لم تحل دون نقل 11 معتقلا هذا العام إلى سلطنة عمان واستونيا، و28 آخرين العام الفائت الى كازاخستان والاوروغواي وجورجيا وسلوفاكيا وأماكن أخرى.

إعلانات