شكري: موقف مصر من القضية الفلسطينية ثابت

نشر في: آخر تحديث:

التقى سامح شكري، وزير خارجية مصر، صباح اليوم 27 يوليو مع الدكتور صائب عريقات، القائم بأعمال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين، حيث تناول اللقاء تطورات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لاستئناف مفاوضات السلام طبقا للمرجعيات الدولية المتفق عليها وعلى أساس حل الدولتين.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، بدر عبدالعاطي، أن الوزير شكري استمع خلال اللقاء إلى شرح مفصل من المسؤول الفلسطيني حول تطورات جهود المصالحة بين الفصائل الفلسطينية المختلفة ومسار القضية الفلسطينية، والتأكيد على أن إيجاد حل عادل ودائم وشامل للقضية الفلسطينية يتطلب احترام الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في تقرير المصير، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا ضرورة توفير الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني خاصة في القدس الشرقية، منوها بأن إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية هو السبيل للعمل على مكافحة الإرهاب والتطرف ومنع انتشاره في المنطقة.

وأضاف المتحدث أن الوزير شكري شدد خلال اللقاء على ثوابت الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية، والجهود المكثفة التي تبذل لتسويتها، باعتبارها قضية العرب المركزية الأولى، منوها بجهود اللجنة الوزارية العربية التي تم تشكيلها في القمة العربية بشرم الشيخ برئاسة مصر، وتكليفها بمتابعة الجهود والاتصالات الدولية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشار إلى المبادرة الفرنسية الأخيرة الخاصة بدفع جهود السلام الفلسطينية- الإسرلئيلية. كما أكد الوزير شكري أهمية الحفاظ على الطابع العربي والإسلامي للقدس الشرقية، ورفض كافة محاولات تهويدها، وضرورة توفير الأمن للمقدسيين، ومنع الاقتحامات المتكررة لساحة الحرم القدسي الشريف ووقف كافة الأنشطة غير القانونية في الأراضي الفلسطينية.