عاجل

البث المباشر

#أوباما يطلق خطة ضد "تهديد" تغير المناخ

المصدر: واشنطن - فرانس برس

أطلق الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الاثنين، خطته المنتظرة جدا حول "التهديد الكبير" الذي يشكله #التغيير_المناخي على العالم، مؤكدا ضرورة التحرك فورا، وأعلن عن فرض قيود غير مسبوقة على محطات توليد الكهرباء.

وقال أوباما في #البيت_الأبيض حيث أعلن "الخطة الأميركية من أجل طاقة نظيفة" (أميركا كلين باور بلان) إنه "أحد التحديات الأساسية" في عصرنا.

وتتألف الخطة من سلسلة قواعد وتوجيهات ستفرض للمرة الأولى على محطات توليد الكهرباء أن تخفض بحلول 2030 انبعاثاتها من غاز ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 32 بالمئة عما كانت عليه في 2005.

وقال الرئيس الأميركي إنه "ليس هناك تحد يشكل تهديدا أكبر لمستقبلنا وللأجيال القادمة من التغيير المناخي". وأضاف "في معظم الأوقات، الإشكاليات التي نواجهها مؤقتة، ويمكننا انتظار تحسن الأمور إذا عملنا بجد".

وتابع محذرا "لكن هذه واحدة من الحالات النادرة بحجمها وآثارها التي لا يمكن أن تنعكس ما لم نقم بحلها، ولن نتمكن على الأرجح من التأقلم معها بشكل كاف".

وأكد أوباما الذي جعل من قضية البيئة إحدى أولوياته منذ 2008 على التهديد الذي يشكله التغيير المناخي، خصوصا محطات توليد الكهرباء مصدر غاز ثاني أوكسيد الكربون.

وتثير هذه القضية جدلا حادا في #الولايات_المتحدة حيث مازالت محطات تعمل على الفحم تنتج 37 بالمئة من احتياجات البلاد من الكهرباء.

ووصف أوباما القيود التي فرضت على محطات توليد الكهرباء بأنها "أهم مرحلة" تقوم بها الولايات المتحدة في مكافحة تبدل المناخ.

ورحب #الاتحاد_الأوروبي على الفور بخطة أوباما و"جهوده الصادقة" لخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

من جهتها، هنأت #وزيرة_البيئة الفرنسية سيغولين روايال على موقع #تويتر للرسائل القصيرة، الرئيس أوباما على "التزامه" قبل مؤتمر باريس.

وتشير روايال بذلك إلى الاجتماع الذي سيعقد في باريس بإشراف الأمم المتحدة ومشاركة 195 دولة للبحث في كيفية إبقاء ارتفاع حرارة الكرة الأرضية الناجم عن تركز غازات الدفيئة في الجو دون درجتين مئويتين.

إعلانات