عاجل

البث المباشر

إلغاء مباحثات على مستوى عال بين الهند وباكستان

المصدر: إسلام آباد - فرانس برس

رفضت باكستان مساء يوم السبت "الشروط المسبقة" التي فرضتها الهند لإجراء مباحثات على مستوى عال، وهو ما يعني عمليا إلغاء اجتماع مقرر اليوم الأحد بين أبرز مسؤولي الأمن في البلدين.

وأبدت وزارة الخارجية الهندية امتعاضها لبرمجة مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للأمن القومي، سارتاج عزيز، لاجتماع مع حركة "حريات" الانفصالية، وذلك قبيل اجتماعه مع المستشار القومي للأمن الهندي أجيت دوفال.

واشترطت نيودلهي على إسلام آباد الموافقة قبل منتصف ليل السبت على أن تقتصر المباحثات "على الإرهاب فقط"، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الهندي سوشما سواراج.

وأضاف الوزير أنه إذا لم توافق باكستان على ذلك قبل "هذا المساء (السبت).. فإن المباحثات لن تتم".

وفي رد فعل، قالت الخارجية الباكستانية مساء يوم السبت إن المباحثات المقررة "لا يمكن أن تتم على قاعدة الشروط المسبقة التي وضعتها الهند".

وتابع في بيان: "خلصنا إلى أن المباحثات بين المستشارين الأمنيين للبلدين لن تفيد في شيء إذا تمت حسب شرط الوزير الهندي".

ورد فيكاس سواروب، وهو متحدث باسم الخارجية الهندية، بتغريدة قال فيها: "إن قرار باكستان مؤسف. الهند لم تفرض أي شرط مسبق".

وخاضت الهند وباكستان 3 حروب منذ 1947 للسيطرة على منطقة كشمير الاستراتيجية. ووقع البلدان اتفاقا لوقف إطلاق النار العام 2003، لكنهما يتبادلان الاتهامات بانتهاكه خصوصا مع تبادل لإطلاق النار بين جيشي البلدين على طول خط الفصل بين البلدين المتصارعين على كشمير التي تدير كل من إسلام آباد ونيودلهي أحد قسميها.

وبعد أشهر من القطيعة، استأنف رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، ونظيره الباكستاني نواز شريف المشاورات بينهما في يوليو وذلك خلال زيارة لروسيا.

إعلانات