عاجل

البث المباشر

أوروبا تعلن الحرب على مهربي اللاجئين في 7 أكتوبر

المصدر: روما - فرانس برس

قرر الأوروبيون زيادة ضغطهم على مهربي المهاجرين في المتوسط اعتباراً من 7 أكتوبر عبر استخدام القوة ضدهم في المياه الدولية قبالة ليبيا.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني للصحافيين في ختام زيارة الى مقر قيادة العملية في العاصمة الايطالية إن "المرحلة الثانية من العملية الاوروبية لمكافحة مهربي المهاجرين ستبدأ".

وكان الاتحاد الاوروبي وافق قبل 10 أيام على استخدام القوة العسكرية لمكافحة مهربي المهاجرين الذين يعملون انطلاقا من ليبيا، بما في ذلك مصادرة زوارقهم، وذلك في إطار تعزيز عمليته البحرية في المتوسط.

وأصبح يمكن للسفن الحربية الأوروبية التدخل ضد المهربين شرط البقاء في المياه الدولية وعدم دخول المياه الاقليمية الليبية، على ما ذكرت موغيريني.

وأطلقت العملية الاوروبية التي تحمل اسم "ناف فور ميد" في أواخر يونيو في المتوسط وتشارك فيها 4 سفن وحاملة طائرات ايطالية و4 طائرات و1318 عسكريا من 22 بلدا اوروبيا، بحسب المسؤولة الاوروبية.

وقالت اإها تنوي أن تقترح على الأوروبيين تغيير اسم العملية ليصبح صوفيا، وهو اسم طفلة أبصرت النور في أغسطس على السفينة الالمانية شليفيغ هولشتاين التي تشارك في هذه العملية، بعدما انقذ طاقم السفينة والديها المتحدرين من الصومال قبالة سواحل ليبيا.

وكانت هذه العملية تقتصر حتى الآن على مراقبة الشبكات الاجرامية التي ترسل يوميا من السواحل الليبية مراكب هشة محملة بالمهاجرين إلى ايطاليا.

وتهدف عملية اعتراض سفن المهربين إلى منعهم من اطلاق سفن محملة بالمهاجرين وحتى اعتراضهم عندما يدخلون المياه الدولية لمواكبة هذه الزوارق.

وقالت موغيريني إن العملية الاوروبية رصدت في الاسابيع الاخيرة 20 مركبا، 17 منها ليبية وثلاث مصرية كان يمكن للعسكريين ان يتدخلوا ضدها لو كانت المرحلة الثانية قد اطلقت.

كما أكدت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبية ثقتها بان هذه المهمة "ستكون فعالة جدا" وان كانت تقتصر حاليا على المياه الدولية، بانتظار ضوء اخضر من مجلس الامن الدولي وموافقة الحكومة الليبية للعمل في المياه الاقليمية الليبية.

إعلانات