عاجل

البث المباشر

.. وداعش يتبنى العملية

المصدر: العربية.نت

تبنى تنظيم "داعش" التفجير الانتحاري المزدوج في ضاحية بيروت الجنوبية.

وكان انتحاريان قد دخلا إلى الشارع الرئيسي في محلة برج البراجنة داخل الضاحية الجنوبية، المعروفة بالسوق الشعبي المكتظ على مدار الساعة سيراً على الأقدام. وقام الانتحاري الأول بتفجير نفسه أمام متجر لبيع الملابس، ليدخل الانتحاري الثاني بعد 7 دقائق من الأول ويفجر نفسه، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وكشفت المعلومات من مكان الانفجار عن وجود انتحاري ثالث، بقيت جثته على الأرض وحولها حزام ناسف لم ينفجر. كما أشارت إلى روايتين، الأولى تحدثت عن مقتله متأثراً بالتفجير الثاني للانتحاري الذي كان يرافقه، أما الثانية فقد لفتت إلى انكشاف أمره، وقد قام أحد العناصر الأمنية في مكان الانفجار الثاني بإطلاق النار عليه وأرداه قتيلا قبل أن يفجر نفسه، فيما تناقل الأهالي معلومات عن وجود انتحاري رابع استطاع الهرب من محيط التفجيرين، بناء على معلومات تشير إلى وجود أربعة أشخاص يسكنون في أحد المنازل في منطقة التفجير.

وأفاد وزير الصحة اللبناني، وائل أبو فاعور، بأن التفجيرين الانتحاريين خلفا 41 قتيلاً وأكثر من 200 جريح على الأقل، حالة بعضهم خطرة.

جرحى التفجير في برج البراجنة
جرحى التفجير في برج البراجنة
جرحى التفجير في برج البراجنة