عاجل

البث المباشر

صلاح عبدالسلام.. أخطر المطلوبين في هجمات #باريس

المصدر: دبي - زينب خرفاتي

لايزال الفرنسي صلاح عبدالسلام المطلوب رقم واحد في أوروبا لدوره الرئيسي في هجمات باريس.

حالة صلاح عبدالسلام (26 عاما) شكلت لغزا للمحققين، حيث فقد أي أثر له في الرابع عشر من نوفمبر، أي غداة الهجمات التي فجر فيها أخوه الأكبر إبراهيم نفسه في أحد المقاهي.

لتبين التحقيقات قيام صلاح باستئجار سيارتي "بولو" و"سيات" كانتا قد استخدمتا في الاعتداءات، كما استخدم بطاقته المصرفية لتسديد فواتير غرفتين في نزل للشقق الفندقية في الفروفيل بالقرب من باريس، حيث أقام المهاجمون قبل الاعتداءات.

وذكرت تقارير إخبارية أن عبدالسلام نجح في عبور الحدود الفرنسية، ليدخل إلى بلجيكا مع شخصين آخرين برفقته في السيارة، على الرغم من تحقق رجال الشرطة في كامبري من هويته التي أوضحت أن تحركاته بعد الهجوم لم تشر إلى كونه هاربا قبل تنفيذ المخطط المحدد له.

وحسب نتائج التحقيق فقد تم توقيف الشابين محمد عمري (27 عاما) وحمزة عطو (20 عاما) اللذين رافقا صلاح في عبور الحدود الفرنسية إلى بلجيكا ليعترفا بإيصال صلاح إلى بروكسل، وأن أعطى كل منهما بيانات مختلفة عن المكان الذي تم إيصال صلاح عبدالسلام إليه.

محامية دفاع أحد الموقوفين أكدت فرضية استعداد صلاح لتفجير نفسه بحسب تصريحات موكلها الذي لم يتحدث عن أسلحة، بل عن سترة ضخمة كان يرتديها صلاح عبدالسلام شبيهة بحزام ناسف أو شيء من هذا القبيل، على حد قولها.

إعلانات