عاجل

البث المباشر

لا تغيير في وضع مسجد باريس عقب سعي الجزائر لامتلاكه

المصدر: باريس - فرانس برس

نفى عميد مسجد باريس الفرنسي الجزائري، دليل بوبكر، مساء الخميس، أي تغيير في وضع المسجد بعد إعلان الجزائر بدءها إجراءات رسمية لاستملاكه.

وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، محمد عيسى، أعلن في تصريحات نقلتها الصحف الجزائرية، يوم الخميس، "الشروع بصفة رسمية عبر سفارة الجزائر في باريس في الإجراءات الرامية إلى جعل المسجد الكبير لباريس ملكا للدولة الجزائرية".

وأضاف أن هذه المبادرة تأتي استنادا إلى "قانون فرنسي ينص على أنه في حال مرور 15 سنة تمول فيها دولة أجنبية جمعية تقع تحت طائلة القانون الفرنسي فإن هذه الأخيرة يصبح بإمكانها تملكها، وهو الحال بالنسبة للمسجد الكبير لباريس".

وقال بوبكر في بيان إن كل نشاطات مسجده "تندرج في إطار القانون الفرنسي"، وإن "وضع المسجد حاليا لم يخضع لأي تغيير"، مؤكدا أن "أي تكهنات أو معلومات مخالفة لذلك لا تندرج سوى في إطار الصحافة، وهي بذلك باطلة ولاغية".

إلا أن بوبكر تحدث عن "مشروع" لدراسة "الأفق القانونية لمؤسسة فرنسية جزائرية هدفها حماية إرث ممتلكات الجزائر وأماكن العبادة التابعة لها في فرنسا، ولكن مع تطوير الأعمال الثقافية باتجاه" المسلمين.

وتدير "جمعية الاحباس" التي يترأسها بوبكر المسجد الذي كان أول جامع يبنى على الأراضي الفرنسية تكريما لعشرات الآلاف من الجنود المسلمين الذين ماتوا من أجل فرنسا.

وتمول الجزائر بمليوني يورو مسجد بارس الذي يشكل رمزا للإسلام في فرنسا التي تضم أكبر جالية مسلمة في أوروبا.

ويدير اتحاد مسجد باريس نحو مئة مسجد في فرنسا التي تضم نحو ألفي موقع للعبادة للمسلمين.

إعلانات