الكشف عن هوية المعتدي على قسم للشرطة في باريس

طارق بلقاسم تونسي الجنسية.. وبصماته مسجلة لدى الشرطة باسم شخص آخر

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر مقربة من التحقيق أن مقربين من الرجل الذي قُتِل أمس الخميس لدى مهاجمته لأحد أقسام الشرطة في باريس، تعرفوا عليه الجمعة وتبين أنه تونسي يدعى طارق بلقاسم.

وبعد فحص بصمات الرجل بعيد مقتله تم التأكد من أنه مطلوب لدى أجهزة الأمن.

وكان المعتدي اخترق العوائق الموضوعة أمام قسم الشرطة في أحد أحياء باريس الشمالية وهو يحمل ساطورا، قبل أن يرديه عناصر الشرطة.

وتبين أن بلقاسم سبق أن اتُهم عام 2013 في قضية سرقة في بلدة سانت ماكسيم في جنوب شرق فرنسا، وأُخِذت عندها بصماته، وأعلن للشرطة أنه مشرد من دون عنوان ثابت ويدعى صلاح علي ومن مواليد الدار البيضاء في المغرب عام 1995.

إلا أن النائب العام في باريس فرنسوا مولان أعلن صباح اليوم الجمعة أنه "غير متأكد على الإطلاق بأن الاسم الذي عرَّف به عن نفسه العام 2013 هو اسمه الصحيح.. هذا الاسم مختلف عما ورد في ورقة وجِدَت معه (إثر اعتداء الخميس) وعليها علم داعش واسمه ويقول فيها بأنه تونسي وليس مغربيا".

وأعلن تلفزيون "أي. تيلي" عصر الجمعة أن ابنة عم له تعرفت عليه وقالت إن اسمه طارق بلقاسم.

كما أفاد مصدر مقرَّب من التحقيق حول نص التبني الذي وجد معه أنه كُتب فيه "أنا أبو جهاد التونسي طارق بلقاسم".

وقال مصدر آخر مقرب من التحقيق أيضا إن "عدة أشخاص من المحيطين بطارق بلقاسم أكدوا أنهم تعرفوا عليه من الصورة".