نائب المستشارة الألمانية: ترامب يهدد السلام

نشر في: آخر تحديث:

انتقد زيجمار غابرييل نائب المستشارة الألمانية دونالد ترامب، الذي يتقدم السباق الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، ووصفه بأنه شعبوي يميني، تمثل آراؤه السياسية تهديدا للسلام والرخاء.

وتعد تصريحات غابرييل وهو وزير الاقتصاد وزعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي أوضح دلالة على أن الطبقة الحاكمة في أوروبا تشعر بقلق متزايد حيال نتيجة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وقال غابرييل لصحيفة فيلت أم زونتاغ في مقابلة نشرت اليوم الأحد "سواء دونالد ترامب أو مارين لوبان أو خيرت فيلدرز.. كل هؤلاء الشعبويين اليمنيين لا يمثلون تهديدا للسلام والتماسك الاجتماعي وحسب بل للتنمية الاقتصادية أيضا".

وأضاف غابرييل أن ترامب ولوبان زعيمة الجبهة الوطنية اليمينية في فرنسا يعدان الناخبين "بطريق للعودة إلى عالم القصص الخيالية" لا يحدث فيه النشاط الاقتصادي إلا داخل الحدود الوطنية، لكن التاريخ أثبت أن مثل هذه الاقتصادات المنعزلة لا تملك فرصة النمو.

وتابع "يجب أن نبذل الجهد لشرح كيف نريد أن نشكل العولمة بطريقة عادلة".

ويراقب الساسة في ألمانيا ودول أوروبية أخرى كيف تحول ترامب رجل الأعمال ونجم تلفزيون الواقع من مجرد مرشح لا يتمتع بفرصة تذكر إلى المرشح الأوفر حظا الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات التي تجري في الثامن من نوفمبر.