عاجل

البث المباشر

أزمة اللاجئين.. سفن الأطلسي في إيجه واجتماع في بروكسل

المصدر: العربية.نت- وكالات

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الاثنين، إرسال ثلاث بوارج عسكرية للمشاركة في عمليات الحلف الأطلسي للتصدي لتهريب المهاجرين في بحر ايجه. وصرح كاميرون عن ذلك في بيان قبل ساعات من قمة أوروبية في بروكسل ينوي خلالها الاتحاد الأوروبي الضغط على تركيا لتساعد في السيطرة على أسوأ أزمة هجرة في أوروبا منذ 1945 وتشكل تهديدا لوحدتها.

وجاء في البيان "علينا أن نكسر تجار المهربين المجرمين وردع الأشخاص المتكدسين في مراكب متداعية من خوض غمار هذه الرحلة الخطرة وغير المجدية". وأضاف أن هذه المهمة "تشكل فرصة لوقف المهربين وتوجيه رسالة واضحة للمهاجرين الذين ينوون القدوم إلى أوروبا بأنه عليهم البقاء في ديارهم".

وستنضم سفينة النقل "ار اف ايه ماونتس باي" وزورقي اعتراض ومروحية ويلدكيت خلال أيام إلى الزورق البريطاني فوس غريس المنتشر في المنطقة.

وكانت فرنسا أعلنت بدورها، السبت، أنها سترسل سفينة عسكرية لتنضم إلى ثلاث سفن للحلف على الأرجح منتشرة في المنطقة.

ويمثل بحر إيجه نقطة العبور الرئيسية لمئات آلاف المهاجرين الذين دخلوا الأراضي الأوروبية منذ أكثر من عام. وتتمثل مهمة سفن الحلف الأطلسي في منع نشاط شبكات مهربي البشر بين تركيا واليونان وكذلك نجدة المهاجرين. ومهمة المراقبة الحدودية هذه هي الأولى من نوعها للحلف الأطلسي الذي كان يرفض حتى الآن الانخراط المباشر في أزمة الهجرة.

محادثات صعبة للاتحاد الأوروبي

وكان دبلوماسيون أعلنوا يوم الأحد أن الاتحاد الأوروبي يأمل بأن يتمكن اجتماع قمة مع تركيا يوم الاثنين في بدء وضع نهاية للوصول الفوضوي لمهاجرين إلى اليونان ووقف عبورهم البلقان في اتجاه ألمانيا.

وسيحدد الاجتماع الذي يعقد في بروكسل موقفاً أشد بشأن قبول المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان، وسيضفي الطابع الرسمي على إغلاق الحدود أمام المتجهين شمالا من هناك.

وقال الدبلوماسيون بعد اجتماع مع سفراء الاتحاد الأوروبي يوم الأحد قبل لقاء القمة، إن زعماء الاتحاد الأوروبي سيؤكدون أيضا لرئيس الوزراء اليوناني أليكس تسيبراس المساعدة في إيواء آلاف تقطعت بهم السبل الآن في اليونان وكانوا يأملون في أن يحذوا حذو مليون شخص وجدوا ملجأ لهم في ألمانيا العام الماضي.

وستصاحب موافقة الاتحاد الأوروبي على إغلاق مقدونيا والنمسا ودول أخرى تقع على الطريق إلى الشمال من اليونان حدودها في الآونة الأخيرة تجديد الالتزام باستئناف خطط متوقفة بإعادة توزيع طالبي اللجوء على دول الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين.

إعلانات