الأمم المتحدة تنتقد اتفاق أوروبا – تركيا حول الهجرة

فيليبو غراندي: الاتفاقية عشوائية ولا تشمل أي ضمانات للاجئين

نشر في: آخر تحديث:

عبّر مفوض الأمم المتحدة الأعلى للاجئين، فيليبو غراندي، عن قلقه الشديد من مشروع الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة الأخير في بروكسل حول أزمة الهجرة، والذي ينص على إعادة مهاجرين إلى تركيا، بمن في ذلك طالبو اللجوء السوريون.

ووصف غراندي القرار بالعشوائي، دون وجود أي ضمانات تحمي اللاجئين، مؤكدا أنه لا يجب إعادة اللاجئين إلى دولة ما إلا إذا ثبت أن طلباتهم للجوء سيتم البت فيها بشكل صحيح، إضافة إلى توفير التعليم والعمل والرعاية الصحية.

من جهة أخرى، حظرت حكومة سلوفينيا المهاجرين من المرور عبر أراضيها باستثناء الحالات الإنسانية، وبحسب بيان للحكومة فإن وزارة الداخلية لن تسمح إلا بدخول الأجانب الذين تنطبق عليهم شروط دخول البلاد، وكذلك الأشخاص الراغبين في طلب اللجوء والمهاجرين الذين يتم اختيارهم، حيث سيتم التعامل مع كل حالة على حدة لأسباب إنسانية وطبقا لقوانين منطقة شنغن.

في المقابل، أعلنت صربيا أن قرار سلوفينيا يغلق فعليا طريق البلقان الذي استخدمه مئات آلاف اللاجئين والمهاجرين العام الماضي، وألمحت إلى أنها ستتخذ الخطوة نفسها.