مسؤولون أتراك: منفذ هجوم أنقرة قد يكون ناشطة كردية

ارتفاع قتلى السيارة الملغمة في أنقرة إلى 37 شخصاً

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون أمنيون أتراك، اليوم الاثنين، إن هناك أدلة على أن أحد مفجري هجوم أنقرة المشتبه بهما امرأة انضمت لحزب العمال الكردستاني منذ عام 2013، وذكروا أنها من مواليد 1992، وتنحدر من مدينة كارس في شرق تركيا.

وفي سياق منفصل، أعلن وزير الصحة التركي، محمد مؤذن أوغلو، اليوم، أن عدد قتلى الهجوم الذي تم بواسطة سيارة ملغمة في العاصمة ارتفع إلى 37 قتيلا، موضحاً أن "قتيلا واحدا على الأقل" هو منفذ الهجوم.

ولا يزال 71 شخصا يتلقون العلاج في المستشفى، بينهم 15 في حالة خطيرة.

والهجوم الذي وقع أمس الأحد هو الثاني من نوعه في المركز الإداري للمدينة في غضون شهر.

وقال مسؤولان أمنيان كبيران لوكالة "رويترز" إن الأدلة المبدئية تشير إلى أن حزب العمال الكردستاني يقف وراء الهجوم.