متمردون كولومبيون يلتقون مع كيري في كوبا بزيارة أوباما

نشر في: آخر تحديث:

قالت متحدثة باسم مفاوضي الحكومة الكولومبية من أجل السلام، الأحد، إن أعضاء في جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك) سيجتمعون مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في كوبا .

وسيكون الاجتماع مع كيري يوم الاثنين أول اجتماع يُعقد بين وزير خارجية أميركي ومفاوضين من فارك الماركسية التي تُجري محادثات مع الحكومة الكولومبية في هافانا منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وقالت المتحدثة إن "الاجتماع بين كيري ووفد فارك سيُعقد في نحو الساعة الرابعة مساء(2000 بتوقيت غرينتش)."

وقال مصدر في مكتب المفوضية الكولومبية العليا للسلام إن مفاوضي كل من فارك والحكومة الكولومبية سيحضرون أيضا مباراة استعراضية في البيسبول بين فريق تامبا باي رايس والفريق الوطني الكوبي يوم الثلاثاء.

وسيحضر هذه المباراة الرئيس الأميركي باراك الذي أصبح يوم الأحد أول رئيس أميركي يزور كوبا خلال فترة رئاسته منذ نحو 90 عاما.

ولكن مفاوض فارك باستو آلابي قال إنه ليس لديه علم بدعوة لحضور مباراة البيسبول . وقال إنه قبل الاجتماع مع كيري سيلتقي ممثلي فارك مع بيرنارد أرونسون الممثل الأميركي الخاص لمحادثات السلام الكولومبية للاتفاق على أجندة.

وتنظر الولايات المتحدة إلى محادثات السلام الكولومبية التي تجري في هافانا على أنها مثال للطريقة التي يمكن أن تساعد بها استعادة العلاقات الطبيعية مع كوبا أهدافها الأوسع في أميركا اللاتينية.

وأدت أطول حروب أميركا اللاتينية إلى سقوط نحو 220 ألف قتيل وتشريد الملايين منذ عام 1964 . وتحاول الحكومة والمتمردون التوصل لاتفاق سيُطرح على الناخبين الكولومبيين للموافقة عليه مع إشراف بعثة من الأمم المتحدة على نزع سلاح المتمردين.

وصنفت واشنطن فارك على أنها منظمة إرهابية عام 1997 كما وجهت لكثير من قادتها اتهامات في الولايات المتحدة بتهريب الكوكايين.