عاجل

البث المباشر

خيط يربط بين انتحاريي بروكسل ومنفذي اعتداءات باريس

وسائل إعلام أعلنت اعتقال نجيم العشراوي المتهم الثالث وأخرى نفته

المصدر: العربية.نت، وكالات

حددت السلطات البلجيكية هوية انتحاريي المطار، اللذين نفذا الهجمات الدامية في العاصمة بروكسل أمس الثلاثاء، وهما الأخوان إبراهيم وخالد البكراوي، وفق ما أفاد مراسل "العربية".

ويحمل الانتحاريان الجنسية البلجيكية، ومعروفان لدى الشرطة، وفق هيئة الإذاعة والتلفزيون البلجيكية التي أشارت إلى أن أحدهما نفذ هجوم المطار فيما نفذ الآخر هجوم المترو.

وقد استخدمت 3 سيارات في نقل الانتحاريين، وفقاً لمراسل "العربية" نقلاً عن السلطات البلجيكية. كما ذكر أن الانتحاريين على علاقة مباشرة باعتداءات باريس.

من ناحيته، أعلن التلفزيون البلجيكي الرسمي "آر تي بي أف" نقلاً عن مصدر من الشرطة أنه يشتبه في أن الأخوين استاجرا شققا في بلجيكا ليختبئ فيها أعضاء المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس.

وقام أحد الشقيقين وكلاهما دِينا في السابق بتهمة السطو المسلح (أعضاء في عصابات) من قبل القضاء البلجيكي، باستئجار شقة في شارلروا (جنوباً) بهوية مزيفة، انطلق منها منفذو اعتداءات باريس في 13 نوفمبر وعثر فيها على بصمات صلاح عبدالسلام.

وقد رجحت السلطات وجود أكثر من 3 انتحاريين.

من جهتها، ذكرت صحيفة صحيفة دي.إتش البلجيكية على موقعها الإلكتروني أن نجيم العشراوي (25 عاماً) أحد المشتبه بهم الرئيسيين في تفجيرات بروكسل، والذي كان هارباً اعتقل اليوم الأربعاء في حي أندرلخت بالمدينة.

فيما استبعدت وسائل إعلام بلجيكية أن يكون المعتقل الثالث في اعتداءات بروكسل أمس نجيم عشراوي المشتبه فيه الرئيسي في الاعتداءات. وهو خبر تم تداوله في وقت سابق على نطاق واسع إثر مداهمات نفذها الأمن البلجيكي في ضاحية أندرلخت . وهي منطقة معروفة بإيوائها مهاجرين من أصول مغاربية وتركية. ويبلغ العشراوي 25 عاما ، ويعتبر من المقربين جدا لصلاح عبد السلام الذي اعتقل مؤخرا لمشاركته في اعتداءات باريس شهر نوفمبر الماضي.

وقال الادعاء، الاثنين، إنه عثر على حمض العشراوي النووي (دي.إن.أيه) في منازل استخدمها مهاجمو باريس العام الماضي وإنه سافر إلى المجر في سبتمبر الماضي مع صلاح عبدالسلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس.

إعلانات