نيجيريا تستجوب انتحارية تدّعي خطفها في شيبوك

نشر في: آخر تحديث:

ترسل نيجيريا الاثنين وفدا إلى الكاميرون للقاء شابتين أوقفتا بينما كانتا ترتديان حزامين ناسفين في أقصى شمال البلاد، وتقول إحداهما إنها كانت مع مجموعة من 276 طالبة اختطفهن إرهابيو بوكو حرام في أبريل 2014 في شيبوك (شمال شرقي نيجيريا).

وسيتوجه هذا الوفد إلى ياوندي "للتحقق مما إذا كانت الانتحارية التي أوقفت الجمعة في ولاية بورنو هي إحدى الطالبات اللواتي اختطفن في شيبوك قبل نحو عامين"، وفق ما أعلن غاربا شيهو المتحدث باسم الرئيس النيجيري محمد بخاري في بيان مساء السبت.

وأوقفت تلك الانتحارية مع فتاة أخرى الجمعة في الكاميرون في منطقة بأقصى الشمال على الحدود مع نيجيريا. وكانت كل منهما تحمل حزاما متفجرا زنته 12 كيلوغراما.

وفي أبريل 2014، اختطف بوكو حرام 276 شابة عندما كن يتحضرن لخوض الامتحانات المدرسية في شيبوك في ولاية بورنو، مهد تلك الجماعة الإرهابية.

واستطاعت 57 منهن الفرار خلال ساعات وأيام تلت عملية الخطف التي أثارت موجة استنكار دولية.

لكن بعد عامين على الاختطاف، لا توجد معلومات عن بقية التلميذات وعددهن 219، فيما لا يبدو أن التحقيق في شأنهن يتقدم.