إسرائيل تتخلى عن "السفير الاستيطاني" بالبرازيل

نشر في: آخر تحديث:

تخلت إسرائيل، الاثنين، عن مسعاها تعيين داني ديان المؤيد للاستيطان سفيراً في البرازيل، بعد خلاف استمر لعدة أشهر مع برازيليا.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الذي يشغل أيضاً منصب وزير الخارجية، في بيان صباح الاثنين، أنه "قرر تعيين داني ديان قنصلاً عاماً في نيويورك".

وأكد مصدر دبلوماسي إسرائيلي أنه من المفترض الإعلان من جديد عن فتح المجال لتقديم الطلبات لشغل منصب سفير إسرائيل في البرازيل.

وكانت السلطات البرازيلية رفضت تعيين داني ديان سفيراً لديها بعد أن أعلن نتنياهو تسميته للمنصب الصيف الماضي.

وعبرت البرازيل عن رفضها للتعيين، وأبدت أسفها لعدم استشارتها مسبقاً، منددة بمواقف ديان الذي يرفض إقامة دولة فلسطينية.

ووقع ارتباك في شهر مارس الجاري على خلفية تعيين ديان، حيث بدت إسرائيل كأنها تراجعت عن موقفها مع إعلان متحدث باسم وزارة الخارجية عن طرح إعلان يدعو لتقدم مرشحين لشغر هذا المنصب.

وبعدها بساعة وربع الساعة، تراجع المتحدث عن ذلك قائلاً إنه وقع "خطأ بيروقراطي مؤسف"، وأكد أن "داني ديان ما زال السفير المعين لإسرائيل" في البرازيل.

وداني ديان مقاول من أصل أرجنتيني ترأس مجلس مستوطني الضفة الغربية ولا يزال يدافع عن الاستيطان في وسائل الإعلام الأجنبية منذ سنوات.

وشغل ديان منصب رئيس مجلس "يشع" الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة للفترة 2007-2013.

ويعتبر المجتمع الدولي الاستيطان غير قانوني، ويشكل عقبة رئيسية في طريق السلام.

واعترفت البرازيل بدولة فلسطين في العام 2010. وفي 2014 استدعت البرازيل سفيرها في إسرائيل للاحتجاج على الاستخدام "غير المتناسب" للقوة خلال الحرب على غزة.