مجلس الوزراء المصري يعتذر عن اتهام راكب بخطف الطائرة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مجلس الوزراء المصري اعتذاره من راكب الطائرة المصرية المختطفة في مصر إبراهيم سماحة الذي صدرت تصريحات رسمية عن اتهامه باختطاف الطائرة من مصر والتوجه بها إلى مطار لارنكا في قبرص، وهو ما تبين أنه خطأ.

ووجه التلفزيون المصري الرسمي اتهاما صريحا بخطف الطائرة للدكتور إبراهيم سماحة، وقالت إنه يحمل الجنسية الأميركية، ويعمل أستاذا للطب البيطري بجامعة الإسكندرية.

وقالت مصادر أمنية إن المختطف كان يجلس على المقعد 38 K.

وسارعت زوجة الدكتور إبراهيم سماحة لنفي الواقعة لمواقع إعلامية مصرية، وأكدت أن زوجها من بين المختطفين.

وفي ساعات لاحقة، أكدت الخارجية القبرصية ووسائل إعلام مصرية أن الخاطف يدعى سيف الدين مصطفى، ويعمل أستاذا للتاريخ بالقاهرة.

وسلم الخاطف رسالة إلى طليقته في قبرص عبر مضيفة من مضيفات الطائرة، وطلب حق اللجوء إلى قبرص.