الاحتلال يقمع مسابقة دراجات هوائية بمناسبة ذكرى النكبة

نشر في: آخر تحديث:

تجمع العشرات من الدراجين الفلسطينيين وسط رام الله حاملين شعارات العودة للأرض التي هجروا منها عام 48، واستعدوا للانطلاق في مسابقة دراجات هي الأولى من نوعها، التي تنظم لإحياء ذكرى النكبة.

انطلق السباق، وبدأت المنافسة. قطع الدراجون نحو 20 كيلومتراً وصولاً إلى منطقة محاذية للجدار الإسرائيلي غرب رام الله، ولم يكن في الحسبان أن الاحتلال ينتظرهم عن خط النهاية.

ولم ينل من وصل أولاً من الرياضيين جائزة، بل سقط اختناقاً، أو صودرت دراجته من قبل الجيش الإسرائيلي الذي يواصل فعل النكبة باعتبار أن هذه مناطق مغلقة ممنوعة على الفلسطينيين.

كما خرجت تظاهرات أخرى من وسط قرية بلعين لإحياء ذكرى النكبة والدعوة للتمسك بحق العودة، فقوبلت بالعنف نفسه.

يشار إلى أن النكبة، التي حلت بالفلسطينيين قبل 68 عاماً، ليست مجرد ذكرى، وإنما حدث يتجدد يومياً مع مواصلة الاحتلال حصار الفلسطينيين ومصادرة أرضهم وتهجيرهم من ديارهم، وحتى منعهم من ممارسة أبسط أشكال الحياة الطبيعية.