مقتل صحافيين اثنين خلال 24 ساعة في الهند

نشر في: آخر تحديث:

قتل صحافيان هنديان بالرصاص خلال 24 ساعة، في حادثين منفصلين وقعا شرق الهند، وفق ما أفادت الشرطة ووسائل الإعلام المحلية السبت.

وقتل مسلحون راجيدو رانجان رئيس المكتب المحلي لصحيفة "هندوستان" اليومية، بإطلاق النار عليه، بينما كان مارا على دراجة نارية في ولاية بيهار مساء الجمعة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال سورابه كومار ساه، المسؤول في الشرطة بمنطقة سيوان، "لقد قتل بإطلاق النار عليه عن كثب. نقلناه إلى المستشفى، لكنه كان قد توفي لدى وصولنا".

واعتقل شخصان، كما قال هذا المسؤول في الشرطة، موضحا أن الصحافي قتل بسبب مقالاته على الأرجح.

كما قتل مجهولون مساء الخميس صحافيا يعمل في التلفزيون هو اخيليش براتاب سينغ، لدى عودته إلى منزله على متن دراجة نارية في ولاية جارخاند المجاورة التي تشهد اضطرابات، كما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

وصرح المسؤول الكبير في شرطة هذه الولاية اوبندرا براساد، لصحيفة "اينديان اكسبرس" أن لا شهود على هذه الجريمة، لكن القتلة كانوا على متن دراجة نارية أيضا على الأرجح.