استطلاع: 44% مع بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

نشر في: آخر تحديث:

أوضحت نتيجة استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "يوغوف" لاستطلاعات الرأي لصالح صحيفة "ذا تايمز" أن حملة الإبقاء على بريطانيا في الاتحاد الأوروبي وسعت تقدمها على معسكر "الخروج".

وذكرت الصحيفة اليوم الأربعاء أن 44% ممن جرى استطلاع آرائهم يريدون بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي مقارنة مع 40% يريدون الخروج من الاتحاد.

وأضافت أن نتيجة استطلاع "يوغوف" السابق للصحيفة والتي نشرت قبل عشرة أيام أظهرت تقدم معسكر "البقاء" بنقطتين مئويتين.

لكن الاستطلاع الجديد أجري بمنهجية مختلفة بعد الانتخابات البلدية التي جرت في وقت سابق هذ الشهر. وقالت الصحيفة إن بدون هذا التغيير كان المعسكر المؤيد للبقاء في الاتحاد سيتقدم بثلاث نقاط مئوية.

وقالت الصحيفة إن التغيير في المنهجية كان بسبب وجود عدد كبير من مؤيدي حزب استقلال المملكة المتحدة الذي يريد خروج بريطانيا من الاتحاد.

وجاءت نتائج استطلاعات أخرى للرأي جرت على مدار اليومين الأخيرين متضاربة. وأوضحت نتيجة استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "أو آر بي" عبر الهاتف تقدم معسكر "البقاء" بخمس عشرة نقطة، في حين نشرت شركة "آي سي إم" نتيجة استطلاعين للرأي يوم الاثنين، أحدهما أُجري عبر الهاتف وأظهرت نتيجته تقدم معسكر "البقاء"، والآخر أجري عبر الإنترنت وأوضحت نتيجته تقدم معسكر "الخروج".