تركيا.. توقيف 14 رجل أعمال في مداهمات

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت قوات تركية 14 رجل أعمال، في ولاية زونغولداق، شمالي البلاد، اليوم السبت، في عمليات أمنية ضد منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية (الكيان الموازي). وغولن هو الخصم السياسي للرئيس التركي رجب طيب أروغان.

وتصف السلطات التركية جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1998، بـ"الكيان الموازي"، وتتهمه بالتغلغل في سلكي الشرطة والقضاء، والوقوف وراء حملة الاعتقالات التي شهدتها تركيا في 17 و25 ديسمبر 2013، بذريعة مكافحة الفساد، حيث طالت أبناء وزراء ورجال أعمال ومسؤولين أتراك، وأخلي سبيلهم لاحقا بعد إصدار المحكمة المعنية قرارا بإسقاط تهم الفساد عنهم.

وعلمت الأناضول من مصادر أمنية أن قوات الأمن وفرق مكافحة الجريمة المنظّمة، داهمت عدة أماكن بشكل متزامن، في إطار التحقيقات التي تجريها نيابة زونغولداق ضد منظمة "غولن".

وأشارت المصادر إلى توقيف 14 رجل أعمال بشبهة تمويل "الكيان الموازي"، إلى جانب مصادرة وثائق، وأجهزة حاسوب، وبطاقات ذاكرة، وأقراص صلبة، وذلك في الأماكن التي جرى تفتيشها.

من جهة أخرى، عيّنت محكمة تركية 3 "أوصياء" على شركة تعدين بالولاية نفسها، وذلك في إطار التحقيقات الجارية ضد المنظمة.