عاجل

البث المباشر

أردوغان: انعدام توازن عالمي "بتحمل الأعباء"

المصدر: اسطنبول – فرانس برس

ناشد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في افتتاح القمة الإنسانية العالمية الأولى في اسطنبول الاثنين، العالم "تحمل مسؤولياته"، معبراً عن أسفه لانعدام التوازن في تحمل الأعباء.

وقال أردوغان إن "النظام الحالي غير كاف (...) فالعبء يقع حصراً على عدد من الدول. اليوم على الجميع تحمل مسؤولياتهم"، علماً أن بلاده تستقبل حوالي ثلاثة ملايين لاجئ، بينهم 2,7 مليون سوري.

وأضاف الرئيس التركي أن "الحاجات تتزايد يومياً، لكن الموارد لا تتبعها بالضرورة"، مندداً "بتهرب عدد من أفراد المجتمع الدولي من مسؤولياته".

ويجتمع قادة ومنظمات من العالم الاثنين في قمة غير مسبوقة في اسطنبول برعاية الأمم المتحدة لتحسين طريقة التعامل مع الأزمات الإنسانية الناجمة عن النزاعات والاحتباس الحراري.

أما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فدعت في الافتتاح إلى التوقف عن قطع الوعود الفارغة بالمساعدة. وقالت "قطعت وعودا فضفاضة ولاحقاً لا تصل أموال المشاريع. يجب أن يتوقف ذلك".

وأضافت أن العالم ما زال يفتقد إلى أنظمة مساعدات إنسانية "تناسب المستقبل".
مع60 مليون نازح و125 مليون شخص بحاجة للمساعدة في العالم، يرى العديد من الجهات الفاعلة في هذا القطاع أن النظام الإنساني الحالي بلغ أقصى قدراته وبحاجة إلى إعادة ترتيب بصورة عاجلة.

لكن سيتحتم على المشاركين الستة آلاف تقريباً المنتظر حضورهم وبينهم أكثر من ستين رئيس دولة وحكومة، التغلب أولاً على التشكيك في جدوى هذا اللقاء، لاسيما مع إعلان "أطباء بلا حدود" إحدى أبرز المنظمات غير الحكومية في المجال الإنساني، عدم مشاركتها في القمة متوقعة ألا يصدر عنها سوى "إعلان نوايا حسنة".
ويفترض أن تعقد لقاءات ثنائية على هامش القمة. وقد أبلغت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها ستبحث وضع الديمقراطية في تركيا مع الرئيس رجب طيب أردوغان الاثنين.

وتعتزم القمة التي دعا إليها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخروج بسلسلة "أنشطة والتزامات ملموسة" لمساعدة البلدان على تحسين استعداداتها لمواجهة الأزمات ووضع نهج جديد للتعامل مع النزوح القسري وضمان مصادر تمويل موثوقة لمعالجتها.

إعلانات