صاروخ روسي يحمل قمرين إلى مدار الأرض

نشر في: آخر تحديث:

أقلع صاروخ روسي "سويوز" الثلاثاء من غويانا الفرنسية حاملا قمرين اصطناعيين إلى مدار الأرض، لينضما إلى أسطول اقمار نظام "غاليليو" الأوروبي لتحديد المواقع الجغرافية، بحسب ما أظهرت مقاطع بثتها مجموعة "آريان سبايس" الفضائية.

وانطلق الصاروخ عند الساعة 8,48 ت غ من قاعدة كورو، وهو يحمل القمرين الثالث عشر والرابع عشر من أقمار "غاليليو". ومن المتوقع أن يوضع القمران الألمانيان الصنع في مدار على ارتفاع 23 الفا و522 كيلومترا عن سطح الأرض، بعد أقل من أربع ساعات من الانطلاق.

والهدف من نظام "غاليليو" تقليل اعتماد أوروبا على نظام "جي بي إس" الأميركية لتحديد المواقع الجغرافية، وتقديم خدمة بديلة عالية الدقة.

وإن سارت الأمور على ما يرام، سيبدأ نظام غاليليو العمل آخر العام الجاري، رغم أن ثلاثة من الأقمار ما زالت تحتاج إلى بعض التعديلات.

وتبلغ كلفة الاقمار الاصطناعية ووضعها في مدار الأرض سبعة مليارات يورو تمولها المفوضية الأوروبية بالكامل. أما تكاليف التشغيل والتجديد فستراوح ما بين 500 مليون يورو الى 600 مليون.